المغرب يدين الانتهاكات والعدوان على المسجد الأقصى

قالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، إن المملكة المغربية "واكبت بقلق بالغ الأحداث العنيفة المتواترة في المسجد الأقصى وفي القدس الشريف وما شهدته باحاته، من اقتحام وترويع للمصلين الآمنين، خلال شهر رمضان الأبرك".

ونددت الوزارة في بلاغ لها، بالانتهاكات التي طالت الفلسطينيين، معربة عن رفض المملكة المغربية وعلى رأسها الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، "على مثل هذه الأعمال التي من شأنها زرع الاحتقان"، وفق البلاغ.

كما تعتبر المملكة المغربية، يضيف البلاغ، أن “الإجراءات الأحادية الجانب ليست هي الحل وتدعو إلى عقلنة وتغليب الحوار واحترام الحقوق”، مؤكدة على ضرورة “الحفاظ على الوضع الخاص لمدينة القدس وحماية الطابع الإسلامي للمدينة وحرمة المسجد الأقصى المبارك”.

مشاركة