الملك معزيا في حمادي عمور: كان يتحلى بخصال إنسانية رفيعة وغيرة وطنية صادقة

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة الفنان الراحل حمادي عمور، الذي غادر إلى دار البقاء يوم السبت المنصرم.

وقال الملك في برقيته “تلقينا ببالغ التأثر والأسى نبأ وفاة المشمول بعفو الله ومغفرته، الفنان القدير المرحوم حمادي عمور، تغمده الله بواسع رحمته.”

وبهذه المناسبة المحزنة أعرب الملك لأسرة الفقيد “ولكافة أهلكم وذويكم، ومن خلالكم لأسرته الفنية الوطنية الكبيرة، ولجميع أصدقائه ومحبيه، عن أحر تعازينا وأصدق مواساتنا”.

ووصف الملك الفنان الراحل حمادي عمور بـ”رائد من رواد التمثيل المسرحي والتلفزيوني والسينمائي بالمغرب الذي خلف رصيدا زاخرا من الأعمال الفنية المتميزة التي أكسبته تقدير وإعجاب جمهور عريض من عشاق أدائه الراقي.”

وأضاف الملك في برقيته: “وإذ نشاطركم مشاعركم في هذا المصاب الأليم، مقدرين ما كان يتحلى به، الفقيد المبرور، من خصال إنسانية رفيعة، وغيرة وطنية صادقة، وتعلق متين بالعرش العلوي المجيد، لنضرع إليه سبحانه وتعالى أن يلهمكم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يجزيه خير الجزاء على ما قدمه من جليل الأعمال لفنه ولوطنه، ويتقبله في عداد الصالحين من عباده، المنعم عليهم بجنة الرضوان”.

مشاركة