مغاربة الخليج يناشدون الملك والمغاربة

ناشدت الجالية المغربية المقيمة في المملكة العربية السعودية، المشاهير والسياسيين والمؤثرين المغاربة لتسليط الضوء على قضية الجالية المغربية المقيمة في الخليج، بهدف إيصال صوتهم إلى الملك محمد السادس لتنفيذ أمره السامي القاضي بتسهيل عبور مغاربة العالم.

وقال مغاربة الخليج في رسالة توصلت مجلة سلطانة بنسخة منها، إن معظم مغاربة الجالية لا يجدون استطاعة دفع مبالغ تتراوح بين 5000 و10000 درهم للشخص الواحد، داخل مؤسسات فندقية محدودة ومصنفة بين ثلاث وخمس نجوم.

وأبرزت الرسالة أن تصنيف الفئتين (أ) و (ب) هو تصنيف غير عادل، بحيث أن دول الخليج والمملكة العربية بالخصوص تسبق مجموعة من الدول المصنفة في الفئة (أ) من حيث تطبيق الاحترازات الوقائية وعدد الإصابات اليومية، وكذلك تطعيم المقيمين لديها بأفضل اللقاحات العالمية.

وطالبت الرسالة بضرورة الوقوف إلى جانبهم، لحل أزمة بقائهم في المطارات ومنع دخولهم إلى التراب الوطني قبل دفع المبالغ المطلوبة.

ولفتت الرسالة إلى أن مغاربة المملكة السعودية ليسوا ضد الاحترازات المطبقة من طرف الحكومة، ولا يعارضون قراراتها، بل مطلبهم فقط إيجاد حل وسط يرضي الجالية داخل إطار تطبيق الإجراءات الصحية، من قبيل تقديم نتيجة سلبية لفحص pcr لا يتعدى 48 ساعة، وتقديم شهادة تلقيح، وإمضاء على التزام بحجر صحي منزلي مدة أسبوع واحد.

مشاركة