تتويج ماجدة عائشة بجائزة البحث والإبتكار

توجت ماجدة عائشة، أستاذة بكلية العلوم والتقنيات بفاس، أمس الخميس، بجائزة جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس للبحث والابتكار في الإعاقة، برسم دورتها الثالثة، وذلك عن بحثها حول استعمال التكنولوجيات الجديدة للتعلم لدى الأطفال التوحديين.

وتم تسليم الفائزة جائزة المسابقة، خلال حفل ترأسه رئيس الجامعة رضوان مرابط، برحاب مركز التكوين والندوات التابع للجامعة، بحضور ثلة من الباحثين وأساتذة الجامعة، وعدد من الشركاء جهويا ووطنيا، فضلا عن ممثلي المجتمع المدني.

وقال رضوان مرابط، رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، إن هذه المبادرة تعتبر نموذجية على الصعيد الوطني، وتستهدف تقوية اهتمام الباحثين بالموضوع والدفع بأصحاب المبادرات العلمية والتربوية في اتجاه الابتكار وإيجاد حلول مناسبة لمختلف أنواع الإعاقة، وتلبية حاجات المعنيين وذويهم.

مشاركة