المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان يتعزز بمختبر رقمي

أطلق المعهد الفرنسي بالمغرب والمعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان، أمس الجمعة، المختبر الرقمي للمغرب الذي يعتبر فضاء للإبداع الرقمي مفتوح أمام الفنانين والمهنيين والطلبة والشباب المغاربة ذوي المواهب.

ويوفر المختبر الرقمي للمغرب (Lab Digital Maroc)، الذي يقع بالمعهد الوطني للفنون الجميلة، فضاء للإبداع لحاملي المشاريع الوسائطية، خاصة تلك المتعلقة بالفنون الرقمية والواقع الافتراضي المعزز والتحريك وألعاب الفيديو.

ويروم هذا الفضاء بشكل أساسي دعم الإبداع الرقمي ومساعدة الشباب المهنيين في تحقيق مشاريعهم، بفضل مواكبة خبراء فرنسيين مشهورين في المجال.

وبهدف لضمان جودة الإنتاجات، تم توفير أجهزة حديثة بالمختبر، من بينها محطات عمل وطائرات مسيرة وطابعات ثلاثية الأبعاد ولوحات إلكترونية للرسم واستوديو خاص بالصوت واستوديو خاص بالفيديو وبرامج للتوضيب وآلات تصوير وكاميرات.

مشاركة