طنجة تُطلق فعاليات المهرجان الإقليمي للتفتح الفني والأدبي

افتُتحت يوم أمس الجمعة، بمدينة طنجة، فعاليات المهرجان الإقليمي الأول للتفتح الفني والأدبي تحت شعار ''الفن والأدب قاطرة الدمج والانفتاح''.

ويتضمن برنامج هذه الدورة، المنظم من قبل المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والمستمرة إلى غاية يوم الثلاثاء القادم، من الشهر الجاري، ثلاث مهرجانات، مهرجان الصورة والتشكيل، ومهرجان الحكي والحكاية والمونودراما والصورة، ثم مهرجان الشعر والموسيقى والفنون الشعبية، بالإضافة إلى معرض تشكيلي من إعداد مبدعي مؤسسة التفتح الفني والأدبي بطنجة والجمعيات العاملة في مجال الإعاقة.

وقال رشيد ريان المدير الإقليمي للتربية الوطنية بطنجة أصيلة، إن الغاية من تنظيم المهرجان الاحتفاء بالتلاميذ المتوجين والتلميذات المتوجات، الذين ثابروا وأبدعوا طيلة الموسم الدراسي في مجالات مختلفة شملت مختلف أشكال التعبير، من الشعر والمسرح والتشكيل والسينما والصورة، وكذا الاحتفاء بنساء ورجال التعليم الذين أطروا التلاميذ المعنيين وصقلوا مواهبهم.

وأضاف أن الغرض من هذا النوع من الأنشطة أيضا هو دمج التلاميذ في محيطهم المدرسي والتربوي وفي مجال أنشطة الحياة المدرسية المتنوعة، وكذا ترسيخ قيم المواطنة.

كما يحتوي برنامج التظاهرة أيضا على ورشة تشكيلية لفائدة التلاميذ في وضعية إعاقة، ومعرضا للصور من إنجازهم.

مشاركة