الصين تواجه ألعاب الفيديو بقانون "ساعة واحدة تكفي"

منعت السلطات الصينية، ابتداء بداية من الأربعاء المقبل، الأطفال الأقل من 18 عاما، من ممارسة الألعاب الإلكترونية في أي وقت يرغبون فيه، وحددت المدة في ساعة واحد فقط.

وأصدرت الصين قانونا جديدا سيطبق على مئات الملايين من القاصرين، يمنع ممارسة ألعاب الفيديو بين يومي الإثنين والخميس بشكل تام، أما الأيام الثلاثة الباقية والعطلات الرسمية فستكون هناك ساعة واحدة بين الثامنة والتاسعة مساء مخصصة للألعاب.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن هذا القانون الصارم، تصبو الصين من ورائه إلى كبح إدمان هذه الألعاب، التي تقول إنها تسببت في أمراض مجتمعية، مثل إلهاء الشباب عن مسؤولية المدرسة والأسرة. وتقول ووكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" إن الحكومة تسعى لتوفير حماية فعالة للصحة البدنية والعقلية للقصر.

مشاركة