بعد انقلاب غينيا..المنتخب الوطني المغربي يعود إلى أرض الوطن

عاد المنتخب الوطني المغربي في أولى ساعات صباح اليوم الإثنين لأرض الوطن، بعد الإنقلاب العسكري بغينيا، حيث حطت الطائرة القادمة من كوناكري بمطار الرباط – سلا الدولي.

وجاء على متن الطائرة كل من عناصر المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم والطاقم التقني ومسؤولين من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وبعض الصحفيين، بعد إلغاء المباراة التي كان من المقرر أن يخوضها الأسود اليوم الإثنين، بسبب الانقلاب العسكري الذي شهدته غينيا أمس الأحد.

وعاشت البعثة المغربية لحظات من الذعر والرعب خلال إقامتها بالعاصمة الغينية كوناكري، استعدادا لمواجهة المنتخب الغيني لحساب الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022، عقب سماع إطلاق رصاص بالقرب من فندق إقامتهم على هامش قيام قوات من الجيش الغيني بانقلاب عسكري أطاح بالرئيس ألفا كوندي.

مشاركة