بعد إغلاق حدودها..كندا تستثني المغرب من قرار فتح أبوابها


أعلنت السلطات الكندية عن فتح أبوابها في وجه المسافرين الأجانب الذين يزورون البلاد في إطار سفر غير أساسي، ابتداء من يوم غد الثلاثاء 7 شتنبر الجاري، مع إعفائهم من الخضوع لحجر صحي شرط أن يكونوا قد حصلوا على تطعيم كامل ضد فيروس كورونا المستجد، وذلك وفق وكالة الصحة العامة الكندية التي أكدت التزامها بتاريخ السابع من الشهر الجاري كموعد لفتح الحدود أمام المسافرين الأجانب ما لم تتفاقم جائحة كورونا.

ويشترط على المسافرين الأجانب القادمين إلى كندا تقديم نتيجة اختبار سلبي لـ”كوفيد-19″ لا تتجاوز مدة إجرائه 72 ساعة قبل الرحلة أو عند الوصول إلى معبر بالحدود البرية، وقد يكون عليهم إجراء اختبار إضافي عند الدخول إلى البلاد، إضافة إلى إثبات تلقيهم قبل 14 يوما من تاريخ دخولهم إلى كندا الحقنة الثانية، أو الحقن الموصى بها، من أحد اللقاحات التي تقبلها الحكومة الكندية كـ”فايزر” أو “مودرنا” أو “أسترازينيكا” أو “جونسون آند جونسون”.

ويتوجب على كل المسافرين الدوليين خلوهم من أعراض “كوفيد-19″، مع ضرورة ملء الاستمارة الخاصة بالمعلومات وتقديم الوثائق المتعلقة بالتطعيم، سواء بالفرنسية أو الإنجليزية، وذلك عبر تطبيق “Arrive CAN” الخاص بذلك.

وكانت الحكومة الفدرالية قد علقت كل الرحلات القادمة من المملكة المغربية ودولة الهند بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا بهما، مع إبقائها على إمكانية استقبال الوافدين من هذين البلدين شرط حصولهم على نتيجة سلبية لاختبار الكشف عن فيروس كورونا في دولة أخرى وأن يكونوا قد انطلقوا منها في اتجاه كندا.

مشاركة