سعد لمجرد..نجومية عبرت الحدود وقاومت لعنة التهم

يواصل نجم البوب المغربي سعد لمجرد السير بخطى رشيقة في مساره الناجح بعالم الموسيقى، محتفظا بشعبيته وشهرته داخل العالم العربي وخارجه، على الرغم من أزمته القضائية التي لم تنتهي بعد حيثياتها في الديار الفرنسية.

وتمكن لمجرد بالرغم من المشاكل والأزمات التي مر منها بسبب قضيته في فرنسا، من الاحتفاظ ببريق أعماله الغنائية، التي تحقق مشاهدات عالية بعد طرحه لها على اليوتيوب، كان آخرها أغنية "إنتي حياتي" التي تعامل فيها مع فرقة "كاليما" البرتغالية، والتي حققت أزيد من 23 مليون مشاهدة بعد شهر فقط من إطلاقها.

ولم تفقد المشاكل القانونية التي تخبط فيها نجم البوب، شعبيته وقوته في استقطاب المتابعين لأعماله وأيضا حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يتابعه إلى الآن ما يزيد عن 12,5 مليون شخص على موقع الانستغرام، و13,1 مليون مشترك على قناته بموقع اليوتيوب.

زيادة على ذلك، ينتظر أن يسجل سعد لمجرد اسمه ضمن موسوعة جينيس للأرقام القياسية، من خلال أغنيته الشهيرة "لمعلم" كأول أغنية مغربية وعربية تصل إلى مليار مشاهدة، إذ يفصله عن هذا العدد 51 مليون مشاهدة فقط، إذ تعد أنجح إصداراته التي بصمت بشكل خاص مسيرته الفنية، حتى أصبح يلقب باسم "لمعلم" منذ تاريخ طرحها.

وعبر صيت سعد مجرد الذي يبلغ عمره 36 سنة فقط، حدود بلاده ليصل إلى العالم العربي والأجنبي على حد سواء، بفضل أعماله الغنائية التي تغري أنغامها عشاق الموسيقى عبر العالم، ليتعدى رصيده على منصة "يوتيوب" العالمية، رقم 3 مليار مشاهدة.

مشاركة