عدد الملقحين بالجرعة الثالثة في تزايد..والجرعة الأولى والثانية تتجاوزان عتبة 20 مليون

بلغ عدد الملقحين بالجرعة الثالثة من اللقاح المضاف لفيروس كورونا بالمغرب، 282 ألف و691 شخصا، بعد مرور تسعة أيام فقط من إطلاق عملية التطعيم بها.

ووفق ما أفادت به وزارة الصحة فقد وصل عدد الملقحين بالكامل (الجرعة الثانية) إلى 20 مليون و483 ألف و913  شخصا، فيما بلغ عدد متلقي الجرعة الأولى 23 مليون و105 ألف و525 شخصا.

وسبق أن أعلنت الوزارة عن انطلاق هذه العملية التطعيم ابتداء من يوم الاثنين الماضي، وقالت إنها في مرحلتها الأولى، الأشخاص الذين أكملوا تطعيمهم ضد كوفيد-19 منذ مدة لا تقل عن 6 أشهر، مشيرة إلى أن هذا القرار يأتي تبعا لتوصيات اللجنة العلمية الوطنية للتلقيح، والتوصيات العلمية الدولية.

وفي هذا الصدد، قال الطيب حمضي، طبيب وباحث في النظم والسياسات الصحية، إن الجرعة الثالثة تؤخذ بعد مرور 6 أشهر على الأقل بعد الجرعة الثانية، وأن أعراضها الجانبية بسيطة ولا تختلف عن تلك التي تصاحب التطعيم بالجرعة الثانية، من قبيل الألم في موضع الحقن وصداع في الرأس والحمى في بعض الأحيان، وهي أعراض اعتيادية تصاحب مختلف اللقاحات.

وأشار الخبير إلى احتمالية أن تكون الجرعة الثالثة من نفس نوع الجرعتين الأوليتين، كما يمكن أن تكون مختلفة، مبرزا أن مزج اللقاحات ليس ممكنا فقط، بل مرغوبا فيه، حيث أنه يساه في إنتاج الأجسام المضادة ست مرا أكثر مقارنة بالتلقيح بنفس اللقاح، وفق ما بينته دراسات حديثة.

مشاركة