النسخة الثالثة من لحاق أمزميز الإيكولوجي.. مشاركة أكثر من 495 عداءة وعداء

شارك أكثر من 495 عداءة وعداء ،يومي السبت والأحد 16 و 17 أكتوبر الجاري ، في فعاليات النسخة الثالثة من لحاق أمزميز الإيكولوجي، الذي يجمع بين الرياضة وحماية البيئة .

وشهدت النسخة الثالثة من اللحاق، الذي نظمته جمعية “ترايل المغرب” وإحدى الوكالات النشطة في مجال التسويق الرياضي ، نشاطا بيئيا تمثل في جمع النفايات التي تزيد عن 5 أطنان طيلة 8 أيام قبل بدء السباقات.

وبحسب اللجنة المنظمة ، فقد تضمن برنامج اللحاق 5 سباقات توزعت بين سباق 9 كلم ، وسباق 19 كلم ، وسباق 29 كلم، وسباق 66 كلم ، وسباق 95 كلم ، مما سمح للمشاركين بممارسة الرياضة والجري بالسرعة التي تناسبهم وسط مناظر طبيعية ذات جمال استثنائي وبين الجبال الواقعة على بعد حوالي أربعين كيلومترا من مدينة مراكش.

وشهدت هذه النسخة أيضا تنظيم سباق لمسافة 3 كيلومترات “Kids Trail” مخصص للأطفال لتشجيعهم على ممارسة الرياضة وتوعيتهم بفوائدها.

وعلى مستوى النتائج ، فقد فاز أحمد ويخالفن في فئة “الرجال” بالسباق الأصعب، والذي بلغت مسافته 95 كيلومترا ، بينما فازت مريم محفوظ بالسباق ذاته في فئة “السيدات”.

أما السباق الثاني لمسافة 66 كلم، فقد شهد تفوق إسماعيل أيت عمر الذي جاء في المركز الأول، يليه على التوالي أحمد ويخالفن ورشيد عميمو العمراني.

وفاز عبد اللطيف أيت تشكورت بسباق 29 كلم بعد أن أنهى السباق متقدما على عبد الصادق بن شيخ وإبراهيم أوشاو اللذين حلا ،على التوالي، في المركزين الثاني والثالث، فيما فازت غيرين سولين بالمركز الأول في فئة “الإناث” متقدمة على أليكسيا لو مويني ولينا أبو المراعي لينا التي حلت ثالثة.

من جانبه، فاز نبيل رباكي بسباق 19 كلم “رجال”، بينما فازت إيمي غريفيث بسباق “السيدات”.

أما في سباق 9 كلم ، فقد فاز بالمركز الأول أمين فالح بالنسبة للرجال وريبيكا فولكنر بالنسبة للسيدات.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم تنظيم لحاق أمزميز في ظل الامتثال الكامل للتدابير الصحية الوقائية من فيروس “كورونا”.

مشاركة