رقصة "تاسكوين"..موروث ثقافي مهدد بالانقراض موضوع مهرجان بتارودانت

تنظم وزارة الشباب والثقافة والتواصل-قطاع الثقافة، عن بعد، بمدينة تارودانت، من 22 إلى 24 أكتوبر الجاري، مهرجان "تاسكوين" تحت شعار "رقصة تاسكوين.. هوية، أصالة واستمرار".

وذكرت الوزارة، على موقعها الإلكتروني، أن هذا المهرجان "يكتسي أهمية خاصة بالنسبة للمملكة في ارتباط مع التزاماتها مع منظمة اليونسكو في مجال المحافظة على هذا الفن العريق"، موضحة أن هذه المنظمة "وافقت على تسجيل هذه الرقصة على لائحة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل، بعد التزام المغرب بالقيام بإجراءات ملموسة، وفق برنامج مفصل من أجل توفير الظروف المالية والبشرية المناسبة لضمان انتقال هذا الإرث الثقافي غير المادي للأجيال الصاعدة".

وأشارت إلى أن هذا المهرجان يشكل مناسبة للتأكيد على الجهود التي بذلها المغرب لإنقاذ هذه الرقصة، وذلك في احترام تام لالتزاماته الدولية، لافتا إلى أنه من مخاوف الانقراض إلى آفاق النهضة والاستمرار، ستشارك في هذه التظاهرة الثقافية المتميزة 19 فرقة فنية، في استعادة متميزة للمعطيات التاريخية المتعلقة بغنى وتنوع هذه الرقصة بالمنطقة.

وسجلت الوزارة أن المتلقي سيكون على امتداد ثلاثة أيام، على موعد مع عروض متنوعة تبين أصالة الرقصة وجماليتها وتنوعها، وتعزز إدماج أكبر عدد من ممارسي هذا الفن المتميز على صعيد إقليمي تارودانت وشيشاوة، الموطن الجغرافي الذي يحتضن تنويعات لهذا الفن العريق.

كما يسعى المهرجان إلى تشجيع الأجيال الصاعدة على التعاطي لهذه الرقصة واكتساب مهاراتها الإلقائية وإعادة اكتشاف قيمة هذا الموروث الفني الموسيقي الثمين، وذلك من خلال إشراك بعض الأطفال في عدد من الفرق الفنية وتنظيم ورشة فنية حول خصائص هذه الرقصة يستفيد منها شباب النادي الأدبي لثانوية ابن سليمان الروداني بتارودانت، فضلا عن مجموعة من الأنشطة التي تندرج ضمن التزامات المغرب في هذا المجال.

وختم المصدر ذاته، بأن هذه الأنشطة تشمل بالأساس عرض شريط وثائقي حول كيفية صنع آلات رقصة تاسكوين: مثل آلة (تيسكت) التي توضع فوق الكتف، والتعريجة (اكال)، من أجل توثيق مهارات الحرفيين ومعارفهم بالصورة والصوت، وعرض روبورتاج لتوثيق شواهد حية لبعض الممارسين لفنون هذه الرقصة.

وسيعرف المهرجان أيضا تكريم رائدين من رواد هذه الرقصة العسكرية الأمازيغية، ويتعلق الأمر بكل من الفنان محمد أيت بيه والفنان محمد أفقير.

مشاركة