وزير الفلاحة: ارتفاع أسعار بعض المنتجات مسألة عادية بعد أزمة كورونا

كشف محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الثلاثاء، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، السبب وراء ارتفاع أسعار بعد المنتجات في الآونة الأخيرة.

وأكد صديقي، أن انعكاسات جائحة كورونا مازالت ترخي بظلالها على أسعار بعض المنتجات الفلاحية، مشيرا إلى أن جائحة كورونا تسببت في انعكاسات سلبية على الأسواق الدولية، مما نتج عته ارتفاع أسعار عدة مواد تدخل في صنع المدخلات الفلاحية وارتفاع تكلفة بعض الخدمات خاصة الشحن.

وأوضح، أن أسعار بعض المنتجات قد تعرف تقلبات عادية، معتبرا أن ذلك ظاهرة روتينية وطبيعية خاصة في هذه الفترة الانتقالية من السنة، بين نهاية الزراعات الصيفية وبداية إنتاج البواكر، مشددا على أن ارتفاع أسعار زيت المائدة يعود للزيادة في أسعار المواد الأولية.

وأشار صديقي إلى أن ارتفاع أسعار الطاقة على المستوى العالمي تسبب في زيادة كلفة الشحن والنقل والإنتاج، إضافة لسوء الأحوال الجوية في بعض مناطق العالم، كلها عوامل تسببت في ارتفاع أسعار عدد من المواد والمنتوجات.

وأوضح وزير الفلاحة أنه لضمان عدم ارتفاع أسعار الحبوب في السوق المحلية، سيتم تعليق الرسوم الجمركية المطبقة على استيراد القمح بادية من فاتح نونبر المقبل، وإرساء آلية للتعويض عند استيراد القمح، وأن الظرفية الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا أثبتت أهمية الفلاح المغربي في تمويل الأسواق الداخلية وتحقيق الأمن الغذائي.

مشاركة