خمسة أمور تتحسن في حياتك بعد الحمل..تعرفي عليها

تعتبر مرحلة الحمل من بين المراحل الصعبة في حياة المرأة، وذلك نتيجة التغيرات التي تتعرض لها بما فيها غثيان الصباح، وآلام الظهر، وحرقة المعدة وعلامات التمدد، وعلى الرغم من هذه الصعوبات إلا أنها تبقى أحسن مرحلة في حياة المرأة.

وكما أكد المختصون، أنه على الرغم من كل أعراض الحمل المزعجة، إلا أنه يحسن بعض الأمور في حياة المرأة ومن أبرزها العلاقة الحميمية، حيث تحظى المرأة بعلاقة حميمية أفضل خلال شهور الحمل، وذلك بفضل ارتفاع مستوى التستوستيرون الذي يزيد في الرغبة الجنسية، وخاصة في بداية الثلث الثاني من الحمل.

ينضاف إلى ذلك تغير نمط التغذية، فبسبب غثيان الصباح تمتنع المرأة من تناول الكافيين والأطعمة المقلية وغيرها من العادات السلبية، الشيء الذي يحسن نمط الغذاء ويجعل المرأة تتناول الأطعمة ال٨غنية بالعناصر الغذائية التي تفيد نمو الطفل.

وعلى الرغم من تغيرات الهرمونات خلال هذه الفترة، إلا أنه في بعض الحالات تكون ذات تأثير إيجابي على نمو الشعر والأظافر، لذا فشهور الحمل قد تكون فترة ثمينة للتمتع بشعر صحي وأظافر قوية، في حين، يتمتعن النساء الحوامل بأحلام أكثر وضوحا بسبب الاستيقاظ المتكرر ليلا سواء بسبب ركلات الجنين أو بسبب الحاجة للذهاب إلى الحمام، الشيء الذي يساعدك على تذكر أحلامك طوال فترة الحمل.

وإلى جانب هذا، يتيح الحمل للمرأة الحصول على إجازة من العمل، مما يساعدها في الحصول على الراحة التي تحتاجها والتمتع بطفلها وبأمومتها لوقت أطول.

مشاركة