فنانون يشجبون قرار هدم مقهى “الفن السابع” بالرباط

ندّد مجموعة من الفنانين المغاربة بقرار جماعة الرباط، القاضي بهدم مقهى “الفن السابع”، أحد أشهر الفضاءات بالعاصمة، وذلك بناء على محضر المعاينة، معتبرين إياه قرارا مجحفا من شأنه أن يطمس ذاكرة معلمة تاريخية بالرباط.

وتفاجئ الفنان محمد الجم بهذا القرار، من خلال مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، حيت قال: "منذ شهر تفاجأت كما تفاجأ مجموعة من الفنانين والمثقفين والسياسيين من خبر إغلاق مقهى ‘الفن السابع’، إذ طرحنا العديد من الأسئلة لمعرفة سبب الإغلاق إلى أن أكد لنا صاحبه أنه تقرر نسف المقهى بصفة نهائية”.

وأضاف الجم: “حقيقة، هذا خبر مؤلم للغاية، وشيء مؤسف أن نسمع عن مكان يؤثث مدينة الرباط، فضاء جميل فيه كل مواصفات الراحة وحسن الاستقبال والجو المريح الذي يستقبل مجموعة من المغاربة من مختلف ربوع المملكة المغربية ليلتقوا بعدد من الفنانين من رواد المقهى لأخذ الصور التذكارية برفقتهم”.

بدوره ندد سعيد باي، عبر مقطع فيديو قال فيه: “وصلني خبر إغلاق مقهى الفن السابع، التي تعد رمزا لمدينة الرباط ومتنفسا للعديد من سكان الرباط وزوارها وفضاء يلتقي فيه مجموعة من الفنانين

وانضمت الفنانة مجيدة بنكيران إلى قائمة المنددين، حيث أبرزت هي الأخرى أن مقهى الفن السابع يعد من الأماكن التي تربطها به علاقة خاصة، سواء على المستوى المهني أو في علاقتها مع زملائها.

وللإشارة فقد أثار هذا القرار موجة غضب عارمة وسط عدد من الفعاليات المدنية والثقافية.

مشاركة