خبير أمريكي: التلقيح بجرعات معززة قد يعطي حماية عالية من متحور "أوميكرون"

اعتبر مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، أن تلقي جرعات معززة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا قد يضمن حماية عالية من متحور "أوميكرون" الجديد.

وقال فاوتشي، كبير المستشارين الطبيين في الإدارة الأمريكية، متحدثا لقناة "إن.بي.سي"، اليوم الأحد، "في حال مرور 6 أشهر على تلقيكم جرعة ثانية من لقاحات (فايزر) أو (موديرنا)، فيتعين عليكم التلقيح بجرعة معززة. وفي حال مرور شهرين أو أكثر من تطعيمكم بلقاح (جونسون آند جونسون)، فعليكم تناول جرعة معززة".

ونصح فاوتشي الأمريكيين بعدم المماطلة في تلقي الجرعة المعززة، قائلا: "حينما ستتلقون الجرعة المعززة، سيرتفع مستوى الأجسام المضادة عاليا للغاية مقارنة مع ما كان عليه بعد الجرعة الثانية".

وتابع: "حتى عند التعامل مع سلالات مثل أوميكرون سيكون مستوى الأجسام المضادة لديكم بعد الجرعة المعززة عاليا بما فيه الكفاية (...) وهذا يرجح أن يعطي مستوى معنيا وربما مرتفعا للحماية".

وأوضح فاوتشي أن مستوى المناعة يتراجع بعد مرور أكثر من 6 أشهر على التطعيم، محذرا من وقوع موجة جديدة من انتشار الفيروس في حال عدم الإسراع في إعادة التلقيح.

وتم تسجيل أول إصابة بسلالة "B.1.1.529"، التي أطلقت عليها لاحقا منظمة الصحة العالمية اسم "أوميكرون"، في بوتسوانا يوم 11 نونبر الجاري لدى مواطن من جنوب إفريقيا، حيث تم رصد العدد الأكبر من المرضى بها وتجاوز 80 مصابا.

مشاركة