أفيد لـ "سلطانة": عمل النقابات رديء.. ولهذه الأسباب لم أخرج في فاتح ماي

اتهمت القيادية السابقة في المنظمة الديمقراطية للشغل والفاعلة الحقوقية، النقابات بالتخلي عن دورها التاريخي، واعتبرت أن العمل الذي تقوم به "رديء، ولم تستطع تعديل موازين القوى لصالح الطبقة العاملة".

وسجلت الفاعلة الحقوقية والنقابية ما وصفته "اختلالات النقابات"، وقالت "لايمكن لشخص متقاعد بلغ 85 سنة أن يظل كاتبا عاما للنقابة، في الوقت الذي تزخر فيه الساحة النقابية بأطر شبابية ونساء راكمن تجربة غنية في العمل النقابي.

وحول مقاطعتها لاحتفالات فاتح ماي، توضح "عدم مشاركتي في الاحتفال بفاتح ماس هي انتفاضة على ماوقع في عهد حكومة بنكيران"، مسترسلة قولها "ما المغزى من الخروج ونحن نعلم أن لاشيء قد تغير"".

وانتقدت "أفيد" حصيلة حكومة بنكيران لمدة 5سنوات، وقالت "المسألة الاجتماعية تم إهمالها بصفة كاملة، هناك هجوم على الطبقة العاملة من جهة، وهجوم على اقتطاعات المضربين وهي مسألة غير قانونية وتتضمن الشطط في استعمال السلطة، بالإضافة إلى أن الملف الاجتماعي لم يراوح مكانه"".

مشاركة