أبيضار: والدي اغتصبني والبكارة أكبر كذبة عند المغاربة

صرحت الممثلة المغربية المثيرة للجدل لبنى أبيضار أنها تعرضت للاغتصاب من طرف والدها عندما كانت طفلة، لكنها لم تكشف عن ذلك لأحد بسبب عقلية المجتمع المغربي "المحافظة".

ونشرت جريدة "لوفيغارو" الفرنسية أبرز ما قالته "الممثلة  المغربية الكوميدية اللاجئة في فرنسا" بحسب ما وصفتها، في الكتاب الذي نشرته أبيضار مؤخرا، بما فيه الاعتداء الجنسي الذي تعرضت له من أقرب الناس لها، وهو والدها.

وكشفت أبيضار في الكتاب الذي يحتوي على سيرة حياتها منذ طفولتها إلى حين دخولها لمجال صناعة الأفلام، مشيرة إلى أنها "تعرضت للتعنيف في المغرب بسبب فيلمها "الزين اللي فيك".

وأضافت أنها حاولت أكثر من مرة إخبار والدتها بما فعل أبوها لكنها كانت ترفض الاستماع إليها، بحجة أن الفتاة المغربية يجب أن تحافظ على بكارتها حتى يوم زفافها، وقالت في هذا الأمر: "صدقوني.. البكارة أكبر كذبة في العالمين العربي والإسلامي".

وحسب لوفيغارو  فإن الممثلة لبنى أبيضار استرسلت كلامها قائلة: "لقد اخترعتم إسلاما جديدا.. أنا أؤمن بما قاله رسول الإسلام.. لكنني لا أومن بإسلام اليوم الذي يضطهد المرأة".

مشاركة