كيف يميز المولود أمه في أشهره الأولى؟

تطرح الكثير من السيدات الحوامل والأمهات أسئلة تتعلق بعلاقة مولودها بها، وهل يستطيع تمييزها من بين الناس الذين حوله؟ وكيف يتعرف عليها؟

فمثلما تعرف المرأة ما يضحك طفلها وما يبكيه، وما يريحه وما يزيد من قلقه، يستطيع المولود بقدرة الله أن يميز نفس أمه ورائحتها وكذلك صوتها في فترة الحمل وبعد الولادة.

وأهم ما يعرفه المولود عن أمه منذ ولادته هي كالتالي:

  • صوتك:

يتعرف المولود على صوت أمه قبل ولادته، فمنذ الشهر السابع من حملك يبدأ الجنين بتمييز صوتك وهو لا يزال جنيناً في رحمك.

  • شكلك:

يستطيع المولود تمييز شكل وجه أمه منذ الأسابيع الأولى من عمره، ورغم أن نظره يكون غير واضح، إلا أنه يستطيع رؤية الأشياء التي تبعد عنه ما بين 20 إلى 35 سم عنه في بعض الأحيان، وهي المسافة التي تكون بينه وبين وجهك عندما تحملينه.

  • رائحتك:

اكتشف الباحثون أن المولود بعمر ثلاثة أيام يستطيع أن يفرق بين حليب أمه، وحليب آخر من خلال الرائحة، لذا فهو يميز أمه من رائحتها.

  • رضاعتك له:

يعرف مولودك أنك أنت من ترضعينه عندما يبكي، ولن يتقبل هذا الشعور من أي شخص آخر.

  • رعايتك:

تلاحظين أن المولود يهدأ عندما تحملينه إذا كان يبكي، وهذا دليل آخر على أنه يعرفك ويميزك عن الآخرين، لذا فهو يشعر بالراحة والأمان أكثر بين أحضانك.

مشاركة