ابتداء من 2017.. الإنجليزية شرط ضروري لقبول أطروحات الدكتوراه بالمغرب

لم يعد بإمكان الباحثين غير المجيدين للغة الإنجليزية بالمغرب، مناقشة بحوثهم في مسلك الدكتوراه، وذلك بعدما وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، لحسن الداودي، رسالة إلى رؤساء مؤسسات التعليم العالي، ورؤساء الجامعات المغربية، يشترط فيها اعتماد اللغة الإنجليزية كمعيار لقبول أطروحات الدكتوراه.

وذكرت وزارة التعليم العالي وفقا لهذه المراسلة، أنه يتعين على الباحثين ابتداء من فاتح شتنبر 2017، نشر مقالة واحدة على الأقل باللغة الإنجليزية، إلى جانب تضمين الأطروحة مراجع باللغة ذاتها كشرط من بين الشروط لقبول أطروحات الدكتوراه.

واشترطت الوزارة كذلك أن يتم إشراك عضو يلم باللغة الإنجليزية من ضمن أعضاء لجنة المناقشة الدكتوراه، على أن يستثنى من هذه الإجراءات الأطروحات الخاصة باللغات.

وأوضحت الوزارة، أنها تسعى من خلال هذه الخطوة إلى "النهوض بالبحث العلمي داخل جامعاتنا ومؤسساتنا وإلى المساهمة في تحسين مخرجاتها والاستفادة من نتائجها بمختلف أنواعها في معظم مناحي الحيات العلمية".

مشاركة