دراسة: منصب المدير العام التنفيذي "ممنوع" على المغربيات

كشفت دراسة جديدة أجرتها وزارة الوضيفة العمومية، أن مشاركة النساء في المناصب المسؤولة بالمغرب ما تزال محدودة، مقارنة مع مشاركة الرجال.

وأظهرت الدراسة التي قدمت صباح أمس الأربعاء بالرباط، أن مشاركة المرأة في مواقع المسؤولية في تطور على مستوى المناصب التشرعية للمسؤولية باسثناء منصب المدير العام التنفيدي الذي ما يزال حكرا على الرجال بنسبة مائة في المائة، وأبرزت الدراسة أنه حصل تطور إيجابي بالنسبة الى تأنيث منصب رئيس قسم أو رئيس مصلحة ما بين عامي 2001 و 2009, إذ أن معدل تأنيث منصب رئيس مصلحة وصلت الى 17.79 في المائة في سنة 2009، في حين كانت تمثل نبسط 16 في المائة سنة 2006، و12.69 سنة 2001 .

وبخصوص معدل تأنيث منصب رئيس قسم، يستنتج من خلال أرقام الدراسة، أنه وصل الى 10.59 في المائة برسم سنة 2009 بعدما كان في حدود 10 في المائة سنة 2006 و6.56 سنة 2001.

وحسب الدراسة فإن انخفاض مستوى تمثيل النساء في المناصب العليا يفسر بالتمييز المبني على النوع الإجتماعي الذي تقع النساء ضحايا له، رغم أنا نساء يمثلن 37 في المائة من الموظفين المدنيين للدولة، وهن في المتوسط الأكثر حصولا على الشهادات من الرجال ، إلى أنهن لا يحققن هذا المعدل في المناصب المسؤلة لأسباب غير رسمية وغامضة.

مشاركة