بنعبد الله: الفترة الانتقالية لقانون "العمال المنزليين" ستمر بسرعة عوض إقباره

اعتبر الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنبعد الله، أن "الفترة الانتقالية التي تم تخصيصها من أجل دخول قانون تشغيل العمال المنزليين حيز التنفيذ، تشغيل الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16و 18سنة بصفتهم عاملات وعمالا منزليين، ستمر بسرعة".

وأكد بنعبد الله أن "هذه الفترة مهمة لتمرير القانون عوض إقباره مجددا وتكرار ما حصل في الحكومات السابقة التي تخلت عن مشروع القانون ولم تتمكن من إخراجه".

وابرز الأمين العام للحزب، أن مصادقة مجلس النواب بالأغلبية على هذا المشروع يشكل طفرة نوعية في مجال تعزيز الحقوق الأساسية لهذه الفئة الهشة من مجتمعنا، وذلك عبر سن قانون ملائم يوفر لهم حماية قانونية ظلت غائبة لعدة عقود، مما انعكس سلبا على وضعيتهم و أدى إلى ترسيخ ممارسات عملية يندى لها الجبين، و كذا انتشار ظواهر سلبية نجم عنها تشغيل الطفلات القاصرات واستغلالهن في أشغال شاقة ومضنية تحد من نموهن العقلي والجسدي

وأضاف بنعبد الله أنه علاوة على عدة حقوق أخرى ستساهم في تحسين ظروف عمل فئة العاملات والعمال المنزليين من قبيل تحديد فترة الاختبار، ومدة العمل، و الراحة الأسبوعية، و العطلة السنوية، وأيام العطل المؤدى عنها، وتعويضات الفصل ، ربما قد تكون هناك معالجة في قراءة ثانية في مجلس المستشارين ومجلس النواب لبعض النقط المرتبطة بالأجر والعقوبات.

مشاركة