بسبب خطأ شركات الاتصالات.. حرمان تلاميذ من اجتياز الامتحان الجهوي للباكلوريا

في كل مرة تعلن فيها الحكومة عن تغيير التوقيت الصيفي الذي يبدأ في المغرب عند حلول فصل الربيع ولا ينتهي إلا عند انتهاء فصل الخريف، إلا ويحدث ارتباكا في حياة المغاربة، خاصة وأن الحكومة قررت يوم غد الأحد نقص ساعة، لخصوصية شهر رمضان الدينية لكن الشركات الاتصال سبقتها لتنقص الساعة قبل يوم المحدد، مما أحدث ارتباكا في صفوف العديد من المغاربة خاصة الطلبة الذين سيجتازون الامتحان الموحد الجهوي.

إذ وجد عدد من المترشحين أنفسهم ممنوعين من الالتحاق بقاعات الامتحان بسبب تأخير ساعة طرأ أوتوماتيكيا على كل الهواتف الذكية التي يربط أصحابها توقيتها بشبكة الاتصالات، ما خلف ارتباكا في صفوف المترشحين والجهات الإدارية الساهرة على تنظيم مراكز الامتحان.

في هذا السياق، أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في بلاغ لها" لكافة المترشحات والمترشحين للامتحان الجهوي الموحد للبكالوريا – دورة 2016، أنها أخذت علما بالتغيير المفاجئ في التوقيت الذي طال بعض الهواتف الذكية على المستوى الوطني، ليلة الجمعة السبت، وقد درست جميع السناريوهات الممكنة من أجل ضمان السير العادي للامتحانات المبرمجة صبيحة هذا اليوم".

وذكر بلاغ للوزارة، اليوم السبت، "أنه نظرا للعدد المحدود للمترشحات والمترشحين المعنيين وللانعكاسات السلبية لإجراء أي تغيير على مواعد الاختبارات، وحفاظا على حقوق جميع المترشحات والمترشحين، فقد قررت الاحتفاظ بالتوقيت المقرر سلفا على أن يتم إجراء استدراك للمترشحات والمترشحين الذي لم يتمكنوا من الالتحاق بمراكز الامتحانات في الساعة الثامنة صباحا شريطة إجرائهم للاختبار المتعلق بالمادة الثانية في التوقيت المحدد لها أي ابتداء من الساعة العاشرة صباحا".

عدد من المغاربة أيضا عبروا عن سخطهم من نقص شركات اتصال ساعة قبل يوم المحدد، أنس الفيلالي كتب عبر  صفحته في الفيسبوك، أن "بسبب نقص الساعة في هاتفه النقال اضطر إلى التأخير عن موعد القطار، لأن المسؤول في شركات الاتصال قرر أن ينقص الساعة" ، قائلا :" كيجي المسؤول على هاد التغيير في شركات الاتصال، و كيديرها نهار قبل باش مايصدعش راسو في الويكاند".

وأكد الفيلالي أن "بسبب أشخاص معينون سيتسائل الملايين من المغاربة كم الساعة اليوم، وأكيد سيتأخرون عن موعد الطائرة أو القطار أو عن الامتحانات كما جرى لعدة طلبة في امتحانات الجهوية".

[soltana_embed]https://www.facebook.com/elfilali/posts/10209870119376497?__mref=message_bubble[/soltana_embed]

ومن جانبه عبر يوسف بلاهيسي أيضا عن سخطه من نقص الساعة عبر الهواتف يوما قبل ذلك، قائلا :"خاصنا نرجعو لساعةالفروج هي الحل انا الهاد الهواتف الذكية بزاف مصالحاش

[soltana_embed]https://www.facebook.com/belhaissi.youssef/posts/10153433946902315[/soltana_embed]

 

مشاركة