شيخ مغربي: الإفطار ممنوع على تلاميذ الباكلوريا وغيرهم من المُمْتحنين

اعتبر رئيس المجلس العلمي لعمالة الصخيرات تمارة، لحسن بن ابراهيم سكنفل، أن "الامتحانات ليست أبدا مبررا للإفطار، معتبرا أن على التلميذ أو الطالب المسلم وكذلك التلميذة أو الطالبة المسلمة، أن ينويان الصيام ويدخلان إلى قاعة الامتحان وهما صائمين"، حسب تعبيره.

واستطرد المتحدث قائلا، أنه "إذا حدث ما يستدعي إفطارهما كإجهاد أو شدة عطش، فعند ذلك يباح لهما الإفطار بسبب الإجهاد وعدم القدرة على الصوم وليس بسبب الامتحان، مذكرا أنه "اجتزنا الامتحانات في عز الصيف ونحن صائمين، فلم يكن ذلك بتاتا مانعا لنا من التركيز"، يقول سكنفل.

وأكد المتحدث، كون شهر رمضان هو "شهر الصيام والقيام، صيام بالنهار من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، وقيام بالليل تقربا إلى الله تعالى"، معتبرا أن "الصيام واجب على كل مسلم أو مسلم بالغ عاقل قادر، ولا يجوز له بحال أن يترك الصيام إلا إذا تعذر عليه ذلك لمرض أو شيخوخة أو سفر"، حسب تعبيره.

هذه الحالات السابقة الذكر، تبقى حسب سكنفل، حالات يسقط عنها الصوم، ويجوز لهم الإفطار بل ويجب عليهم في بعض الحالات كالشيخوخة والمرض المزمن الذي لا يرجى برؤه"، يؤكد المتحدث.

مشاركة